الأعمى المُبصِر

للفنان الكفيف: جون برامبليت يسند ذقنه على علبة الماء، ليفكر في كتابة مقال بطريقة سردية مميزة ومختلفة، يتحسس آلته الكاتبة، ومن نافذته تنبعث ريح الظهرية الباردة لداخل غرفته، وتقوم مروحته الصغيرة بدورها بتحريك التيار وتدويره.. ظهرية سبت هادئة وساكنة.. لا يعلم لمن سيكتب مقالته الجديدة، ومن سيقرأها باهتمام حتى وإن رُفض نشرها، يكفيه شخصٌ واحد […]

الأعمى المُبصِر

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

أنشئ موقعًا مجانيًّا على الويب باستخدام وردبرس.كوم
ابدأ
%d مدونون معجبون بهذه: